مقابلة الدكتور أياد علاوي على قناة المدى الفضائية

0
464

بتاريخ 27 / 11 / 2015

س1 : دكتور أياد علاوي رئيس ائتلاف الوطنية ونائب رئيس الجمهورية السابق أو المقال ؟

الجواب : لا غير مقال، لكن جزء من الفوضى التي يمر فيها البلد، دستوريا لحد ألان نحن نواب رئيس، لكن لا نعلم ما هي النتائج، وانأ غير متابع لهذا الموضوع لان المنصب لا يشكل أهمية بالنسبة لنا، وإذا تريد مخاطبتي أياد علاوي فقط .

س2 : دكتور أياد علاوي الم تفكر أن  تطعن في قرار إلغاء مناصبكم ؟

الجواب : لا،  لان القرار ليس له قيمة  أصلا عندنا، وانأ كنت انوي الاستقالة منذ شهر أيار الماضي، لكن بقينا لسببين احدهما حتى لا تعتبر استقالتي هروب من التدهور الأمني في العراق على يد داعش والأخر الضغوط السياسية التي مورست علينا من جميع الإطراف ، والقرار ليس له قيمة لان سياقات العمل بالعراق غير موفقة، فالذي يشارك بالسلطة بدون أي صلاحيات ولا يطلع على القرارات، كون القرارات المهمة تصنع في دول غير العراق .

س3 : دكتور هل تشكك بالإجراءات التي اتخذها رئيس الوزراء ؟

الجواب : انأ اقصد القضايا الإستراتيجية المهمة للعملية السياسية في العراق أصبحت تدار من الخارج من واشنطن أو طهران أو لندن أو من انقرا ومن غيرها .

س4 : لكن دكتور بعض زملائكم بالرئاسة قد طعنوا بقرار إلغاء مناصبكم ؟

الجواب : إنا لم أتقدم كوني غير مهتم بهذا الموقع، واعتقد انه لا يؤدي دور مهم أكثر من كونه وضيفة بروتوكولية ، لكن فيه بعد سياسي، فإذا كان هناك توافق سياسي ومشاركة جميع القوى السياسية بشكل حقيقي في القرار السياسي فله قيمة، لكن اتضح أنها ليس له علاقة بالقرار السياسي، بل وحتى المصالحة الوطنية تم إنهائها، فهم ليس لهم نية حقيقية بالمصالحة الوطنية وأصبحت مجرد (ضحك على الذقون ) .

س5 : لكن دكتور تم توزيع المهام عند توليكم مناصب نواب الرئيس وأنت استلمت ملف المصالحة الوطنية ؟

الجواب : ملف المصالحة الوطنية لم يسلم لنا ؟ كان هناك وعود وكلام فقط، لكن بشكل عملي لم يحدث أي شي من هذا ، فهذا الموقع لم يساعدنا على تقويم العملية السياسية لتستحق تمثيل الشعب العراقي، وانأ اذهب إلى جميع الدول العربية والدولية وازور جميع القادة كوني ( أياد علاوي ) وليس كوني نائب رئيس الجمهورية أو حتى رئيس الوزراء السابق ، نحن لم نبحث عن تلك المسميات بقدر ما نبحث عن الجوهر، ونلاحظ الوضع ينزلق يوم بعد يوم إلى قعر الهاوية .

س6 : حاليا بعض الكتل السياسية تتجه إلى أصلاح ما تقدم به ألعبادي من إجراءات زمنها دمج الوزارات وإلغاء مناصب نواب الرئيس ؟

الجواب : هذه مسالة ثانوية، هناك ثلاث عناوين مهمة ورئيسية للإصلاح ، ومنها يتفرع عناوين أخرى، نحن بصراحة لم نبحث بهذا الموضوع وانأ لم أتقدم بطعن بالقرار الأخ أسامة النجيفي طعن بالقرار، لكن الدستور أهين تجاوزوه بل تجاوزوا حتى الاتفاقات والمنطق، ونحن عندما وافقنا العمل بهذا الموقع لم نأتي للحصول على وضيفة ، وإنما وافقنا لكي يحصل توافق وطني ويشارك الجميع بصياغة القرار السياسي السيادي وهذا لم يحدث ، وألان يوجد عدم وضوح .

س7 : يقال أن هذا التخبط في إجراءات رئيس الوزراء أعادة الحرارة لعلاقتكم مع المالكي ؟

الجواب : لم يكن هناك برودة أو حرارة، كان هناك نهج مختلف، فانا يختلف نهجي عن نهج المالكي وعن نهج الأخ ألعبادي فالقضية تتلخص بالنهج، فهناك تدخل أيراني وأمريكي وغيرهم بالشؤون الداخلية للعراق وهذا غير مقبول .

س8 : ألعبادي لديه اتصالات مع اتحاد القوى و أيضا مع التحالف الوطني لكن ليس لديه اتصال بالوطنية لهذا لكم أطروحات مختلفة ؟

الجواب : نحن لدينا اتصالاتنا بقوى سياسية مهمة جزء منهم في اتحاد القوى ومنهم من التحالف الوطني وغيرها، ولدينا اتصالات مع الدول بشكل مستمر ولقائنا مستمر مع قادة من الدول العربية والإسلامية، لكن إنا أتحدث عن مسار العملية السياسية، وكمثال بسيط أراد الأخ ألعبادي اتخاذ قرارات أصلاحية ونحن جميعا مع الإصلاح، وانأ أول من بدء بالإصلاح من خلال محاربة الفساد وإحالة ثلاثة وزراء إلى التحقيق، لكن الإجراءات اتخذها ألعبادي بدون تشاور، وأين سوف تصل لهذا انأ قلت للعبادي أذا انتم ترون وظائفنا عائق فنحن غير متمسكون بها، لكن نريد قرار سياسي واضح .

س9 : دكتور هل أبعدتم عن الحراك السياسي أم ابتعدتم ؟

الجواب : نحن في قلب الحراك السياسي ، وهو غير مرتبط بالحكومة فقط ولا بحزب الدعوة أو حتى حركة الوفاق الوطني، الحراك السياسي يرتبط بالشارع العراقي والشعب والنواب ويرتبط بمجالس المحافظات، ولا يفسر من يرى رئيس الوزراء أو رئيس مجلس النواب أو رئيس الجمهورية هو مشارك بالحراك السياسي ، أنا شخصيا مصمم على الاستمرار بالعملية السياسية بشكل واضح ، وحتى عندما كنت رئيسا للوزراء شكلت مجلس أو مطبخ سياسي للقرارات المهمة يمثل جميع الأحزاب وكنت أتشاور معهم بالقضايا الإستراتيجية .

س10 : الحراك السياسي الذي تحدثت عنه سيتم من خلاله أحياء مجلس السياسيات الذي تحدثت عنه في عام 2010 وألان يتم طرحه من جديد بمبادرة وتم الحديث ترشيحكم له ؟

الجواب : قد سمعت من خلال الإعلام أنهم يريدون أعادته، لكن لم يتحدث احد معنا رسميا بهذا الموضوع وسمعت أنهم يريدون أعادة مجلس الأعمار، وأنا من أسسه واستلمه الأخ برهم صالح وأحيلت اغلب المشاريع له ، لكن لا اعرف لماذا تم تفكيكه من قبل الحكومات التي جاءت بعدي، وانأ اشك في نجاحه خاصة أذا دخلت فيه المحاصصة ، وآنا اعتقد وجود تخبط وعدم وضوح، وخارطة الطريق لا يرسمها حزب أو جهة  الجميع يجب أن يشارك في أعدادها .

س11 : دكتور على ذكر مجلس السياسات والسيد عمار الحكيم تطلق شبه مبادرة تتحدث عن أحياء مجلس السياسات ومجلس الأعمار  هل الوقت مناسب برأيكم ؟

الجواب : سماحة السيد عمار الحكيم نواياه صادقة ، وبالعكس الوقت لم يفت والأوضاع العامة للبد تستوجب ان يتحول العمل من قرارات فردية إلى جماعية، حيث كنت اقصد بمجلس السياسات عندما طرحته يكون الوعاء للقرارات الإستراتيجية ، وتكون له رؤيا واضحة بالعمل المشترك  فحاول العاملين على الوزارة السابقة التنصل منه وهذه الوزارة لم تكن لها موقف واضح بهذا الموضوع ، فاليوم لا نعرف أين يتجه العراق وهذا المجلس يستطيع أن يضع خارطة طريق ، والعراق الدولة الوحيدة التي ليس فيها خارطة طريق ، وحتى رئيس الجمهورية ترك الدستور وهو حامي الدستور ورئيس الوزراء لم يأخذ به وخاصة في موضوع دمج الوزارات وإلغاء مواقع نواب الرئيس ، وبتلك الإجراءات أصبح الدستور ليس له قيمة ، وفي عام 2010 أهمل الدستور الذي يقول الفائز هو من يشكل الحكومة ولم يأخذ به .

س12 : أذا تشكل هذا المجلس هل يضع  التعديلات الدستورية على رأس أولوياته ؟

الجواب : طبعا هذا المجلس سياسي يظم القوى السياسية ، وهو بالنهاية مسؤول على مسارات العملية السياسية وبالتالي هو يطرح التعديلات والمصالحة الوطنية وبناء الدولة ومؤسساتها والجيش وسياسة الدفاع والفساد والقضاء ، وأنا عندما كنت رئيسا للوزراء عملت مطبخ سياسي يظم جميع القوى السياسية كنا نجتمع للقضايا الإستراتيجية ، لهذا اليوم نعرف يوجد تفرد باتخاذ القرار تفرد حزبي وشخصي ويوجد نفوذ أجنبي كبير على الحكومة ، وهذا غير ممكن .

س13 : دكتور أياد حلفائك السياسيين هل يشاركونكم نفس الأفكار في مجلس السياسات ؟

الجواب : أنا غير مندفع لمجلس السياسات كونهم غير راغبين بإنشائه ، فقط سماحة السيد عمار الحكيم طرحه كونه رجل ناضج وأهله لديهم تجربة كبيرة ، وبصراحة جميعهم عندما يجلسون معي يتفقون معي بكل تلك الطروحات ، لكن عند خروجهم بالأعلام يتحدثون العكس .

س14 : دكتور في موضوع الحرس الوطني انتم عارضتم الموضوع وطالبتم بتفعيل التجنيد الإلزامي ؟

الجواب : موضوع الحرس الوطني طرح أيام المظاهرات السلمية في المحافظات ، وإهمال السلطة لتلك المظاهرات ، ظهرت فكرة الحرس الوطني ألان الظروف تغيرت وبالتالي أم أن نؤسس مليشيات او نؤسس جيش وشرطة ، إضافة إلى ذلك البرلمان صوت بالضد من هذا المشروع ، نحن نريد الكل ينخرط تحت جناح الدول من خلال الجيش والشرطة ، الحشد الشعبي لعب دور مهم بأمر من السيد السيستاني ن وبالنتيجة فيه أجزاء مهمة وفيه أجزاء ضعيفة .

س15 : دكتور أياد كان لكم رأي مميز بالإصلاحات وصفتها بالتقشف كيف تنظر لها اليوم ؟

الجواب : لا توجد إصلاحات توجد تقشف ، والتقشف غير مدروس ، والإصلاحات في الجانب السياسي غير موجودة ، والجانب الإداري غير موجودة ، والجانب الاقتصادي هل تحقق فيه أي أصلاح ، وهل تحقق إصلاح في الجانب الأمني ، من هو الذي لا يطمح بتحقيق الإصلاح ، أما أذا كانت بهذه الطريقة تلك ليست إصلاحات ،لا يوجد وضوح في ما يجب أن يحصل في موضوع الإصلاح ، ولا تعرف الرويا تأتي من أين من واشنطن أم من طهران أم لندن آم من انقرا آم من بغداد ، مثلا  في موضوع العملة العراقية يجب أن تكون لديك رويا بالعملة تحافظ عليها وعلى القوة الشرائية على الاحتياطي في البنك المركزي الجزء الأخر لديك ديون يجب معالجتها .

س16 : ما هو تفسيركم في تراجع البرلمان عن تفويض ألعبادي في موضوع الإصلاحات ؟

الجواب :  الذي حصل البرلمان استعجل في تفويض صلاحياته ، وتفويض رئيس الوزراء هذا غير صحيح السلطات يجب أن تفصل ولا تتغلب واحد على الأخرى ، لهذا قرار غير موفق وقد صحح ، والبرلمان قال له نحن معك وفق الدستور والقانون والمرجعية كذلك قالت له ضمن الدستور والقانون ، وانأ أضيف بالتوافق الوطني ، لهذا إصلاحاته لم تتجاوز التقشف .

س17 : دكتور دعوتم لمؤتمر وطني يظم جميع الأطراف السياسية من ضمنهم المتظاهرين من تجاوب معكم بهذا الموضوع ؟

الجواب : نحن نتابع الأمر باستمرار، وتوافق معنا الجميع ومنهم ألعبادي ، لكن لم يكن أجرائه عمليا لكن انشغالنا بقضايا عربية حيث طلب مني التدخل بمصالحات عربية ، فلم يدركنا الوقت ، وقريبا لدينا سفرة للخليج والى مصر ترتبط بهذا الموضوع .

س18 : دكتور يقال أنكم مشغول بقضايا  عربية  وتركتم الشأن العراقي ؟

الجواب : مشكلة العراق قراره مسلوب ، لهذا لا تعرف الدول التي تستحوذ على القرار السياسي العراقي ولكن انأ لا اترك العراق ولا قضاياه ، ويجب علينا معرفة أن العراق ليس جزيرة عائمة بل هو جزء من وضع إقليمي وجزء من العالم ، واستقرار المنطقة مهم بالنسبة للعراق ، ولدينا تاريخ طويل مع تلك الدول ، والمؤتمر سوف يتحقق وأنا طرحت جبهة اعتدال سياسي في العراق والمنطقة ومنهم هيئة علماء المسلمين والمجلس الأعلى والأكراد نحن بحاجة الى الاعتدال في المنطقة .

س19 : دكتور أياد أخيرا ما هو رأيكم بالوثائق التي كشفتها المدى بما يخص الفساد في البنك المركزي بماذا تفسر البرود بالتعامل مع المتورطين بها ؟

الجواب : يوجد هناك من هو مستفيد ويوجد سوء أدارة وعدم قدرة ، وهذا جزء من الإصلاح ، وأنا طلبت رسميا الشهر الرابع أن تكلف شركة حسابية مصرفية تدقيقية جنائية ، تحقق بأموال العراق منذ عام 2003 إلى هذا اليوم ويمكنها معرفة مثلا أياد علاوي متى اشترى منزل في لندن ومن أين الأموال ومتى حولت ، هذا الأمر لا تستطيع هيئة عراقية القيام به ، والجهد الحكومي لا يستطيع محاسبة احد وعليه إسناد الأمر إلى جهة دولية ،وأنا أوصلت معلومات لصاحب المدى بالاتفاق مع المرحوم احمد ألجلبي ، لكن لم نجد أي جواب من الحكومة .

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY